المساء العدد: 333 - 10/25/2013
انتخابات السابع من شتنبر2007: هل هي بداية للشرح والتفسير؟
يعرف المغاربة حق المعرفة المشاورات الانتخابية. فالجيل الذي يبلغ حاليا 60 عاما عايش تجربة برلمانية قصيرة في بداية الستينيات قبل وقف الدستور وإنشاء سلطة استبدادية في سنة 1965. رغم ذلك، استمرت العمليات الانتخابية على شكل استفتاء وتعززت بعد ذلك بعودة الحياة الدستورية في سنوات الثمانينيات. وبالتالي، جاءت الانتخابات التشريعية للسابع من شتنبر2007 لتدخل في دائرة المشاورات الجماعية والمحلية والبرلمانية المؤسس لها على أرضية جيدة. يمكننا أن نعتبر أنه منذ انتخابات 1997، كان المغاربة يتعلمون الديموقراطية بينما كان النظام يجس نبض الإصلاحات التي يجب الاضطلاع بها. لقد سمح التناوب في انتخابات 1997 للأحزاب القديمة المعارضة بالمشاركة في الحكومة وسمح أيضا بتليين التشريع لفائدة عدة تيارات إسلامية تمت ترجمتها بدخول حزب العدالة والتنمية إلى البرلمان. لا يمكن إنكار أن التوسيع الحقيقي للحريات وتطور حقوق الإنسان والأنشطة المكثفة لتنظيمات المجتمع المدني والإصلاحات الاجتماعية إلى جانب برامج موجهة إلى الفقراء، شكل دينامية جديدة وتطورا، توسع في العهد الجديد منذ 1999.
تنزيل هذا الملف