البيضاوي العدد: 174 - 11/21/2005
الهيمنة الأمريكية من منظور مولاي هشام
لقد أصبحت هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية على المشهد السياسي الدولي معطى مؤكدا، بل إنها ستستمر، على الأرجح، في لعب دور مهم في الشرق الأوسط في المستقبل القريب. كما لا يمكن إلا أن نشيد وبحرارة بدعوة الأمريكيين لدمقرطة الدول العربية، شريطة أن تفهم هذه الدعوة كخطوة نحو إقامة أنظمة ديمقراطية ونظام دستوري هو من اختيار القوى السياسية الداخلية في كل بلد على حدة، وتولي هذه القوى نفسها مهمة تنفيذه. بالمقابل، لا يمكن أن نسمح بقيام سياسة للتدجين تقوم في إطارها الولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ القرارات التي تهم القضايا الإقليمية الأكثر حساسية، فيما تكتفي دولنا بالاهتمام بالقضايا الداخلية كالتنمية والديمقراطية. ورغم اعترافنا بأهمية التأثير الأمريكي، فإننا نرغب في أن يتم الاعتراف أيضا بمبدأ التنسيق مع القوى الاجتماعية لشعوبنا، وبكون رفاهية شعوبنا هي امتداد في نهاية المطاف لحريتهم في تحديد مصيرهم بأنفسهم عبر التوافقات والآليات الديمقراطية.
Download this file :